Dépôt Institutionnel

الوضع الإجتماعي وأثره على التحصیل الدراسي لدى الطفولة المسعفة من منظور المختصین

Show simple item record

dc.contributor.author رزيق, حورية
dc.contributor.author بصير, سلاف
dc.contributor.author مشري, زبيدة (مشرفا)
dc.date.accessioned 2021-01-18T12:26:22Z
dc.date.available 2021-01-18T12:26:22Z
dc.date.issued 2017
dc.identifier.uri http://dspace.univ-jijel.dz:8080/xmlui/handle/123456789/4875
dc.description.abstract في الأخير من خلال دراستنا الحالية عن الطفولة المسعفة الدي تناولنا فيها 6 فصول،حيث كان الفصل الأول يتضمن الجانب النظري الذي تناولنا فيه أهمية الدراسة وتمثلت في محاولة معرفة وضعية الطفل المسعف وما يعيشه من ظروف داخل المؤسسة الإيوائية في ظل المشكلات التي تواجهه،فانطلقنا من هدف رئيسي وهو التعرف على مدى تأثير الوضع الاجتماعي في التحصيل الدراسي لدى الطفولة المسعفة من طرف المختصين ثم تفرعنا إلى أهداف جزئية كمعرفة بعض الاتجاهات والقيم وجعل الطفل يتفاعل مع الآخرين ويتقبل واقعه وإدماجه في المحيط المدرسي والاجتماعي،ثم صغنا إشكالية عامة تتضمن متغيرات الدراسة "الوضع الاجتماعي"و"الطفولة المسعفة "و"التحصيل الدراسي" كما ذكرنا مدى تأثير الوضع الاجتماعي على الطفولة المسعفة وهو منطلق دراستنا،ثم تفرعنا إلى أسئلة جزئية تناولنا في هذا الفصل أيضا المفاهيم المرتبطة بالدراسة،أعطيناها تعريفات مختلفة ثم تطرقنا إلى الدراسات السابقة التي تشبه دراستنا الحالية في بعض الجزئيات وتختلف في بعضها،أما الفصل الثاني فتناولنا جانبين جانب الوضع الاجتماعي وفيه تعرفنا على مكانة الطفل المسعف في المجتمع حيث وجدنا أن المجتمع له دور كبير في تنشئته الإجتماعية،ثم تطرقنا إلى نظرة المجتمع لهده الفئة فوجدناها تختلف من مجتمع إلى أخر باختلاف القيم والعادات،أما الحاجات الاجتماعية والنفسية فوجدناأن الطفل لديه حاجات تتناسب وفقا لكل مرحلة عمرية،أما الجانب الثاني من الفصل فتناولنا فيه الطفولة المسعفة حيث تعرفنا على تاريخ الطفل المسعف في الجزائر،بعض أصناف الطفولة المسعفة التي تعددت بتعدد حالات التي يعيشها الطفل،ثم تناولنا خصائص الطفولة المسعفة عند غياب الرعاية الصحية الوالدية وما يترتب من مشاكل سواء صحية أو نفسية وعليه تم التطرق إلى أهم المشكلات التي يعاني منها الطفل داخل المؤسسة الإيوائية،ثم تليها العوامل المؤثرة في شخصية الطفل المسعف كالأسرة والمدرسة والمجتمع،أما بالنسبة للفصل الثالث تطرقنا إلى التحصيل الدراسي وأهميته في المجال التربوي والاجتماعي والأسري وكذلك الشخصي،ثم التعرف إلى شروط التحصيل الدراسي تعرفنا إلى بعض قوانين التحصيل الجيد،تناولنا كذلك مظاهر التحصيل الدراسي ك الإخفاق الدراسي، التأخر الدراسي، التسرب الدراسي، الرسوب...وكذلك ثلاثة أنواع من التحصيل الدراسي منها المعرفي والمهاري والوجداني،تناولنا كذلك قياس التحصيل الدراسي،وأهم العوامل المؤثرة فيه وأخيرا بعض النظريات المفسرة للتحصيل الدراسي. أما في المجال الميداني ففيه ثلاثة فصول، أما الفصل الرابع منها يحتوي على الإجراءات المنهجية التي تتضمن مجالات الدراسة، المجال المكاني والمجال الزمني والبشري، فرضيات الدراسة التي تناولنا فيها مخططات فيه بعض المفاهيم وأبعاد وكل بعد فيه مؤشرات،ثم تناولنا منهج الدراسةوهو المنهج الوصفي اخترناه حسب موضوع الدراسة وهو المناسب لتحقيق من صحة الفرضيات، ثم تم التطرق إلى أدوات الدراسة حيث استخدمنا أداتين المقابلة والاستمارة، وقد أفادتنا كثيرا في جمع المعلومات كافية حول موضوع الدراسة، أما العينة فقد ألقينا الضوء على المختصين في مجالات علم النفس،ثم تأتي خصائص العينة فتمثلت في الخصائص الشخصية والمستوى الدراسي والتخصص الوظيفي والخبرة المهنية. أما الفصل الخامس ففيه عرض البيانات الميدانية،وشمل العرض على مختلف متغيرات الدراسة(الوضع الإجتماعي، التحصيل الدراسي)بأبعاده،أما الفصل السادس فتناولنا مناقشة وتفسير النتائج على ضوء الفرضيات والدراسات السابقةومن خلال كل هذا توصلنا في الأخير إلى نتائج العامة للدراسة توصلنا إلا أن البعد النفسي لا يؤثر على التفوق الدراسي لدى الطفولة المسعفة حسب رأي المختصين،كما توصلنا إلى أن البعد الإجتماعي لايؤثر على التفاعل لدى الطفولة المسعفة،البعد المادي لا يؤثر على التأخر الدراسي لدى الطفولة المسعفة من منظور مختصين، وفي هذا اقترحنا إجراء بعض الدراسات وأخيرا قائمة المراجع والملاحق. fr_FR
dc.language.iso ar fr_FR
dc.subject الوضع الاجتماعي ، الطفولة المسعفة ، التحصيل الدراسي fr_FR
dc.title الوضع الإجتماعي وأثره على التحصیل الدراسي لدى الطفولة المسعفة من منظور المختصین fr_FR
dc.type Thesis fr_FR


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Search DSpace


Advanced Search

Browse

My Account